الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يثبت الشهر الهجري عن طريق الحساب الفلكي
رقم الفتوى: 96794

  • تاريخ النشر:الأحد 25 جمادى الأولى 1428 هـ - 10-6-2007 م
  • التقييم:
4986 0 269

السؤال

أنا في بلد عربي مسلم، يقوم باعتماد التاريخ العربي الهجري عن طريق الفلك، وبشكل علني، حيث يصدر في تقويم سنوي بهذا الخصوص، ولا توجد رؤية مطلقا وأنا بحمد الله أقوم في بعض الأوقات بصيام أيام 13، 14، 15 من الشهر العربي، فهل يجوز لي أن أتبع هذا التقويم أم أقوم بأخذ التاريخ من دولة أخرى تعتمد على الرؤية الشرعية، وماذا أفعل في حال صيام شهر رمضان، فأفيدونا؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فثبوت الهلال يكون بالرؤية أو بكمال الشهر المنصرم ثلاثين يوماً، ولا يثبت عن طريق الحساب الفلكي، كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 6636.

فإذا أردت صيام الأيام البيض التي ذكرت فلا تعتمد في صيامها على الحساب الفلكي في بلدك، بل إذا لم تر الهلال أو تثبت لك رؤيته فاعتمد في صيامك على ثبوت الهلال في أقرب بلاد الإسلام إليك، وكذلك الحال بالنسبة لشهر رمضان. وراجع في ذلك الفتوى رقم: 12470.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: