الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجات إبراهيم عليه السلام
رقم الفتوى: 96907

  • تاريخ النشر:الأحد 2 جمادى الآخر 1428 هـ - 17-6-2007 م
  • التقييم:
31709 0 527

السؤال

كم عدد زوجات كل الرسل والأنبياء وأسمائهن منذ عهد أبينا آدم وحتى عهد رسولنا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وكم عدد زوجات إبراهيم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يمكن معرفة أسماء زوجات جميع الأنبياء والرسل ولا عددهم لأن الأنبياء والرسل أنفسهم لم يخبرنا الله تعالى بأسمائهم جميعا. قال تعالى: وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ {غافر: 78}

وأما إبراهيم عليه السلام فقد تزوج بسارة كما هو معلوم، وذكرت كتب التواريخ أنه تزوج امرأتين من العرب بعد وفاة سارة رحمها الله إحداهما قنطورا بنت يقظان فولدت له ستة بنين، والأخرى حجورا بنت أزهير ذكر ذلك الطبري في تاريخه.

وإننا ننصح الأخ السائل بأن يسأل عن شيء يترتب عليه عمل وأن يبتعد عن الأسئلة التي لا طائل من ورائها، وماذا يستفيد لو علم أسماء زوجات الأنبياء والرسل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: