للمرأة أن تعمل عند خلو الموانع الشرعية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

للمرأة أن تعمل عند خلو الموانع الشرعية
رقم الفتوى: 9708

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 جمادى الأولى 1422 هـ - 15-8-2001 م
  • التقييم:
10035 0 388

السؤال

ما حكم عمل المرأة إذا - كانت تعمل في مكان 99% مما فيه نساء و هو مجال محترم - ولا يقل عن 3/4 راتبها يكون لأوجه الخير و إعانة أسر محتاجة -أبناؤها كبار ولا يحتاجون إليها - وجودها بالمنزل بمفردها يؤثر عليها سلبا و بالتالي يؤثر على من حولهامع العلم انها ليست بحاجه ماديه للعمل و لا تريد سوى رضا الله عز و جل

الإجابــة


الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فإذا كانت هذه المرأة تعمل عملاً مباحاً ، ولا تتعرض فيه للمخالفات الشرعية من التبرج والاختلاط ، وما إلى ذلك ، وكان وجودها بالمنزل بمفردها يؤثر عليها سلبا…إلخ ، فلا حرج شرعاً في ذلك العمل .
وقد سبقت أجوبة في عمل المرأة نحيلك عليها للفائدة وهي تحت الأرقام التالية
8360 7550 5181
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: