الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من شروط صحة البيع عن طريق الإنترنت
رقم الفتوى: 9716

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 جمادى الأولى 1422 هـ - 15-8-2001 م
  • التقييم:
12803 0 352

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمهل يجوز بيع ماء زمزم فانا أرغب في بيع ماء زمزم عبر الإنترنت؟

الإجابــة

الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وبعد:

فقد قال تعالى : وأحل الله البيع وحرم الربا [البقرة : 275 ] فدلت هذه الآية على أن الأصل في البيوع الإباحة ، حتى يرد الدليل المانع من ذلك. ومن هنا جاز بيع ماء زمزم إذا حازه المرء في ملكه.
وأما بيعه عن طريق الإنترنت فيجوز إذا توفرت في البيع أركانه وشروطه ، أما الأركان فهي: ( الإيجاب والقبول ) بين : ( البائع والمشتري ) على المعقود عليه (المبيع) مقابل ( الثمن ). وأما الشروط فهي : أن يكون المبيع مباحا طاهراً ، منتفعاً به ، مملوكاً لصاحبه ، مقدوراً على تسليمه للمشتري ، وأن يكون المبيع معلوما برؤيته ، أو بوصفه وصفا تاماً يبين مقداره ونوعه ، وغير ذلك مما يرفع الجهالة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: