الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قياس الاحتفال بالمولد النبوي على صيام الاثنين خاطئ
رقم الفتوى: 97351

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 جمادى الآخر 1428 هـ - 27-6-2007 م
  • التقييم:
4540 0 272

السؤال

ما هو حكم المولد النبوي؟ علما أن النبي صلى الله عليه وسلم لما سئل عن صيامه يوم الاثنين قال هذا يوم ولدت فيه، وكذلك الله خفف عن أبي لهب العذاب يوم الاثنين لفرحه بمولده صلى الله عليه وسلم، علما بأنه لا ترتكب الكبائر والشرك إلا من البعض، ولكن الأغلبية العظمى معتدلة فلا تغلو في حب النبي هذا اليوم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الاحتفال بالمولد بدعة ولا يقاس على صيام يوم الاثنين، لأن يوم العيد لا يصام شرعا، كما أن أبا لهب لم يكن يكرر الاحتفال بالمولد كل سنة، والمعروف تاريخيا أن من ابتدعوه في البداية وهم العبيديون إنما قلدوا فيه النصارى لما وجدوهم يحتلفون بعيد ميلاد عيسى.

وراجع الفتويين التاليتين: 62785 و 69551 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: