الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز تخصيص بعض الأبناء بالعطية دون بعض دون مسوغ شرعي
رقم الفتوى: 97891

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 رجب 1428 هـ - 24-7-2007 م
  • التقييم:
3424 0 250

السؤال

توفي والدي وتم التنازل للوالدة عن جميع الإرث والآن الوالدة تنازلت لبعض إخواني عن أسطح ليقوموا بالبناء علية وهي تريد الآن أن تتنازل لأخي الأصغر 28سنة عن شقة الوالد ونحن لم نحصل على أي شيء، فما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجب على والدتكم أن تعدل بينكم في العطية ولا يجوز لها على الصحيح من أقوال أهل العلم أن تعطي بعض أولادها دون بعض إلا لمسوغ شرعي، وينبغي نصحها وتذكيرها بالله تعالى، فإن التفرقة بين الأولاد في العطية مع أنها محرمة شرعا فإنها تورث الضغائن بين الإخوة.

وقد سبق أن أصدرنا عدة فتاوى في حكم تخصيص بعض الأولاد بالعطية دون بعض، انظر منها الفتوى رقم:6242 ، والفتوى رقم: 39797، والفتوى رقم: 73704.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: