الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين النفس والشخصية
رقم الفتوى: 97938

  • تاريخ النشر:الخميس 12 رجب 1428 هـ - 26-7-2007 م
  • التقييم:
10436 0 379

السؤال

ما الفرق بين النفس والشخصية، وهل هما واحد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالنفس هي الروح المدبرة للجسم، كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، وأما الشخصية فهي المفهوم الشامل لذات الإنسان بكافة ميوله وتصوراته وأفكاره واعتقاداته وقناعاته وصفاته الحركية والذوقية والنفسية، وإن أطلقت النفس على شخص الإنسان كله فإنما ذلك من باب إطلاق الجزء وإرادة الكل لأنها أهم ما فيه، فقد يعبر بها عنه مجازاً وقد توسع الناس في إطلاقات كل من المصطلحين فاستعملوهما في غير معناهما الأصلي لكن لا عبرة بذلك لأنه مجاز لعلاقة ما كقولهم فلان شخصيته ضعيفة يقصدون إرادته وعزيمته ويقولون نفسيته ضعيفة ويقصدون مزاجه الذي هو عليه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: