الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يعرف الشخص أنه من أهل البيت؟
رقم الفتوى: 98292

  • تاريخ النشر:الخميس 3 شعبان 1428 هـ - 16-8-2007 م
  • التقييم:
14577 0 310

السؤال

ما أعلمه أن الزكاة لا تجوز على آل البيت، فكيف لإنسان أن يعلم أنه من آل البيت أم لا، وهل هناك مصدر لمعرفة نسب شخص ما؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن آل البيت الذين لا تحل لهم الزكاة هم بنو هاشم، وبنو المطلب، قاله الشافعي وجماعة من أهل العلم، لقوله صلى الله عليه وسلم: إنما بنو المطلب، وبنو هاشم شيء واحد. رواه البخاري. وذهب أبو حنيفة ومالك إلى أن أهل البيت هم بنو هاشم فقط، وهو رواية عن أحمد.

والراجح ما ذهب إليه الشافعي ومن وافقه من أن آل البيت هم بنو هاشم، وبنو المطلب للحديث، قال ابن حجر رحمه الله: والمراد بالآل هنا: بنو هاشم، وبنو المطلب على الأرجح من أقوال العلماء. ويدخل فيهم كذلك أزواجه صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين على الراجح، وراجع الفتوى رقم: 51002.

وعليه فمن كان نسبه ينتهي إلى بني هاشم أو بني المطلب فإنه من أهل البيت، ومعرفة ذلك تكون بانتساب الأسرة أو القبيلة إلى هذا النسب من قديم الزمان ومعرفة النسابين لذلك سواء كان ذلك بوجود الشجرة أي الوثائق الخطية باتصال النسب أو بالحيازة القديمة الموروثة عن الأجداد خلفاً عن سلف كما هو موجود لدى الكثير من الأشراف، وقد تقرر عند أهل العلم أن الناس مصدقون في أنسابهم، وللفائدة تراجع الفتوى رقم: 50074.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: