أسماء بعض الكتب عن آل البيت ومناقبهم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أسماء بعض الكتب عن آل البيت ومناقبهم
رقم الفتوى: 98363

  • تاريخ النشر:الأحد 6 شعبان 1428 هـ - 19-8-2007 م
  • التقييم:
13666 0 313

السؤال

الإخوة الكرام فريق العمل بالموقع جزاكم الله خيراً على ما تقدمونه لنا من فوائد عظيمة من خلال هذا الموقع الكريم الذي هيأه الله لخدمة شرعه الحنيف
وبعد: أسأل حضراتكم عن المصادر الموثوقة التي تتفق مع منهج أهل السنة والجماعة والتي تقدم سير السادة آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنا أريد أن أعرف الكثير عن سيرهم ومواقفهم وكلماتهم المأثورة وللأسف تتوافر العديد من المصادر الأخرى غير الموثوقة التي لا يمكن أن أعتمد عليها في الحصول على معلومات صحيحة.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

مناقب آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم مذكورة في كتب السنة الصحيحة كصحيح البخاري وغيره، إضافة إلى كتب التراجم الصحيحة كسير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمحبة آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم عبادة يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى، قال تعالى: قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى {الشورى: 23}، وقد وردت بعض الأحاديث الصحيحة التي تحث على مودتهم ومحبتهم، وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 78390.

والمراجع الصحيحة التي تتحدث عن مناقب آل البيت كثيرة منها كتب السنة الصحيحة كصحيح البخاري وغيره، فعلى سبيل المثال قال البخاري في صحيحه: باب مناقب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنقبة فاطمة عليها السلام بنت النبي صلى الله عليه وسلم وقال النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة سيدة نساء أهل الجنة.  انتهى .

ثم ذكر بعض الأحاديث في هذا المجال، وكذلك ذكر أيضا مناقب الحسن والحسين وعلي بن أبى طالب وأخيه جعفر رضي الله عن الجميع، وهناك بعض كتب التراجم الصحيحة التي تترجم لهم كسير أعلام النبلاء للحافظ الذهبي والإصابة لابن حجر وغيرهما.

وللفائدة راجع الفتوى رقم: 97943.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: