الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قد تقع الرؤيا كما رآها الشخص وقد يكون لها تأويل آخر
رقم الفتوى: 98741

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 شعبان 1428 هـ - 5-9-2007 م
  • التقييم:
2333 0 172

السؤال

هل صحيح أن الشخص إذا سمع في منامه هاتفاً أو صوتا يخبره بشيء ما سيقع مثلاً فهل مثل هذه الأحلام تكون رؤى ولا تفسر بل تقع كما قيلت وسمعها، فقد حدث لي عندما كنت صغيرة وقبل أن يطرأ على بالي أصلا موضوع الزواج أن رأيت رجلاً له لحية ويرتدي ثياباً بيضاء كله نور, وأخبرني صوت في منامي بصفاته على أنه زوجي ومنها أنه سيكون "من أهل السنة والجماعة" والله قبل حتى أن أعرف معنى كلمة "أهل السنة والجماعة" ومن هم, حتى أني قلت ربما أكون فهمت خطأ, ولكن بعد أن كبرت عرفت من هم, وأنا فعلاً أرجو لنفسي واحداً هكذا، فهل رؤيا كهذه لي أن أعرضها على أهل تأويل الرؤى أم أنها تقع كما جاء على لسان هذا الصوت لأنه هاتف؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الرؤيا التي رأيت يمكن أن تقع بإذن الله تعالى كما رأيت، ويمكن أن يكون لها تفسير آخر يعرفه أهل الاختصاص في تعبير الرؤيا بالقرائن والأحوال... ولذلك فنحن لا نقطع فيها بشيء لأن هذا ليس من اختصاصنا، وبإمكانك أن تسألي عنها أهل الاختصاص.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: