الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس من أسباب تأجيل قسمة التركة بلوغ جميع الورثة
رقم الفتوى: 99024

  • تاريخ النشر:الأحد 5 رمضان 1428 هـ - 16-9-2007 م
  • التقييم:
5415 0 257

السؤال

زوجتي توفي والدها ولديهم عقارات وأموال وما شابهها.. الآن كل واحد منهم يريد أن يأخذ نصيبه، علما بأن لديهم قصر (أطفال لم يبلغوا الرشد)، ويقول أخوهم الأكبر إن الشيخ يقول لا بد أن يكبر الأطفال لكي يتم توزيع الإرث، فهل هذا صحيح؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

 بلوغ جميع الورثة ليس من أسباب تأجيل قسمة التركة.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن ما ذكر من وجوب تأخير قسمة التركة حتى يبلغ جميع الورثة غير صحيح، لأن بلوغ جميع الورثة ليس من أسباب تأجيل القسمة التي ذكرها أهل العلم، بل متى طلب الورثة أو أحدهم حقه وجب قسم المال وإعطاء كل ذي حق حقه بتسليمه له إن كان بالغاً رشيداً، وإلا تسلمه وصيه أو وليه أو القاضي، وللمزيد من الفائدة يرجى الاطلاع على هاتين الفتويين : 35945، 70139.

 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: