معنى حديث لا ينبغي لمؤمن أن يذل نفسه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى حديث: لا ينبغي لمؤمن أن يذل نفسه
رقم الفتوى: 99085

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 رمضان 1428 هـ - 17-9-2007 م
  • التقييم:
61928 1 314

السؤال

قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا ينبغي لمؤمن أن يذل نفسه ، قالوا : وكيف يذل نفسه ؟ قال : يتعرض من البلاء ما لا يطيق .المرجع السلسلة الصحيحة 2 ، نوع الحديث( صـحـيـح) ؟ما معنى هذا الحديث مع ذكر أمثلة إن أمكن؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

لا يجوز للمسلم أن يتصدى لأنواع من البلاء لا يستطيع تحملها.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: 

فقد جاء شرح الحديث المذكور في تحفة الأحوذي على النحو التالي: (لا ينبغي للمؤمن) أي لا يجوز له (أن يذل) من الإذلال (قال يتعرض) أي يتصدى (من البلاء) بيان مقدم لقوله: ما لا يطيق..

ومن هذا يتبين لك أن الحديث لا غموض في معناه، وقد استدل به بعض أهل العلم على أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا يجب أي منهما إذا كان سيلحق بالمرء بسببه بلاء لا قبل له به من قتل ونحوه.

ومن الأمثلة أيضا ما ذكره أهل العلم بأنه لا يجوز لمسلم أن يذل نفسه أو يطأطئ رأسه لكي يصل إلى منصب أو مال أو أي غاية دنيوية أخرى ينشدها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: