الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتصل بامرأة فخرج منه المني فما حكم صومه
رقم الفتوى: 99783

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 رمضان 1428 هـ - 1-10-2007 م
  • التقييم:
4513 0 183

السؤال

ما حكم من قام بمكالمة هاتفية مع صاحبته في نهار رمضان ومع القيل والقال قاما كلاهما قام الرجل بمداعبتها عن طريق الهاتف وقامت بمداعبته كنوع من الرومنسية وبعد ذلك حدث ما لا يحمد عقباه ونزل منهما المني، مع العلم بأنه لم يقم بلمسه بيده، فأرجو منكم الإجابة عن هذا السؤال، وماذا يجب عمله وما هي كفارته؟

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

التلذذ المفضي لخروج المني يفسد الصوم، ويوجب القضاء عند الجمهور وتجب التوبة منه، ويتأكد ذلك إذا كان مع أجنبية.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الاتصال الهاتفي مع الزوجة مباح، ولكنه إذا واصل مواصلة تثير الشهوة وخرج المني منهما بسبب ذلك فيبطل صومهما، ويجب عليها القضاء عند الجمهور، وأوجب المالكية عليهما الكفارة مع القضاء.

وأما الاتصال مع غير الزوجة ومداعبتها فمحرم أصلاً، ويشتد التحريم في رمضان، فيجب عليهما التوبة من ذلك وقضاء اليوم. وراجع للبسط في الموضوع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 43950، 18861، 76071، 79401.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: