حكمة القراءة في الجمعة والعيدين بالأعلى والغاشية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكمة القراءة في الجمعة والعيدين بالأعلى والغاشية
رقم الفتوى: 99784

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 رمضان 1428 هـ - 2-10-2007 م
  • التقييم:
16277 0 318

السؤال

أرجو توضيح سبب قراءة سورتي الأعلى والغاشية بصلاة الجمعة بالتحديد؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

سبب قراءة الأعلى والغاشية في صلاة الجمعة هو تذكير المصلين في تلك الصلاة الجامعة بما تضمنته السورتان من أحوال الآخرة والوعد والوعيد.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ذكر المباركفوري في شرح حديث: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في العيدين وفي الجمعة بسبح اسم ربك الأعلى، وهل أتاك حديث الغاشية... ذكر في حكمة الصلاة بهما في العيدين أن في سورة سبح الحث على الصلاة وزكاة الفطر على قول من فسر: قد أفلح من تزكى بزكاة الفطر، وأما الغاشية فللموالاة بينها وبين سبح.

وذكر صاحب عون المعبود في شرح الحديث سبب قراءتهما في صلاة الجمعة فذكر أن فيهما من التذكير بأحوال الآخرة والوعد والوعيد ما يناسب قراءتهما في تلك الصلاة الجامعة.

 هذا.. وننبه إلى أنه ثبت في الأحاديث الصحيحة أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الجمعة سورتي الجمعة والمنافقين؛ كما في صحيح مسلم وغيره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: