الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
حد القذف

هل يجوز رد القذف بمثله؟

رقم الفتوى 407758  المشاهدات 66  تاريخ النشر: 2019-12-01

أنا موظفة في جهة حكومية، والبنات اللائي كنّ معي في إدارتي نساء كبيرات، وكلامهنّ كثير، وصاحبات فتن ونميمة، وظللت في الإدارة ثلاث سنين، وبعدها ذهبت إلى إدارة أخرى، وانتقلت إليها إحدى البنات من إدارتي القديمة، وسألوها عني، فشهّرت بي؛ لأن البنات شوهن سمعتي بالباطل، فما عقوبتها؟ وهل أفعل بها ما فعلت بي؟ علمًا أنها قد صورتني وأنا لا أعرف، وهن يتكلمن عني كثيرًا... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: