إسلام ويب - سعادة تمتد
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتعالج من الاكتئاب ولا أريد الإنجاب، فبم تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2443628

890 0 0

السؤال

السلام عليكم.

هل تناول حبة ونصف من مضاد الاكتئاب هيموكسات، و 15 قطرة من ليسانكسيا، مع حبوب ياسمين، يؤثر سلبا على صحتي، أو يمكن حدوث حمل، أو أية مشكلة؟ لأني أعاني من اكتئاب شديد وأتعالج منه، ولا أريد الإنجاب؛ لأن حالتي لا تسمح، وأريد معالجة حالتي النفسية.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رحاب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكرك على تواصلك معنا، ونسأل الله عز وجل أن يكتب لك الشفاء التام والعاجل، إنه سميع مجيب.

وأحب أن أطمئنك بأن كل ما تتناولينه من أدوية لعلاج حالة الاكتئاب يعتبر آمنا ولا ضرر منه على صحتك -بإذن الله تعالى-، بل على العكس له فائدة كبيرة؛ لأن بقاء حالة الاكتئاب من دون علاج سيشكل ضررا وخطرا على صحتك في الحمل وخارج الحمل، لذلك أنصحك بالاستمرار في تناول العلاجات بانتظام كما وصفها لك الطبيب.

أما بالنسبة لخوفك من حدوث الحمل خلال تناول حبوب ياسمين: فأطمئنك أيضا بأن هذه الحبوب ثنائية الهرمون، وهي فعالة جدا في منع الحمل، فاحتمال حدوث الحمل مع هذه الحبوب هو احتمال أقل من 1%، لكن من المهم جدا تناولها بانتظام حسب الإرشادات.

وعلى افتراض أنك قد توقفت عن تناول حبوب منع الحمل ياسمين وحدث حمل خلال تناولك لأدوية الاكتئاب، فلا مشكلة، ويمكنك الاستمرار في تناولها كالمعتاد وحسب إرشادات الطبيب؛ لأن هذه الأدوية مصنفة من قبل دائرة الغذاء والدواء الأمريكية على أنها من النوع -B-، وهذا يعني بأن الدراسات على أجنة الحيوانات لم تظهر بأن لها تأثيرات ضارة، لكن لا يوجد دراسات كافية بعد على أجنة الإنسان، ويمكن إعطاءها عندما تكون هنالك حاجة لها حتى خلال الحمل، ولا داعي للقلق من هذا الأمر.

أسأل الله العلي القدير أن يكتب لك كل الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن