الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيما كان من أمر ابن الزبير

جزء التالي صفحة
السابق

12090 - وعن أبي معشر قال : لما مات معاوية بن يزيد بايع أهل الشام كلهم ابن الزبير إلا أهل الأردن ، فلما رأى ذلك رؤوس بني أمية وناس من أهل الشام وأشرافهم ، فيهم روح بن الزنباع الجذامي ، قال بعضهم لبعض : إن الملك كان فينا أهل الشام فينتقل إلى أهل الحجاز ؟ لا نرضى بذلك .

رواه الطبراني ، وإسناده منقطع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث