الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حرمة دماء المسلمين وأموالهم وإثم من قتل مسلما

جزء التالي صفحة
السابق

12285 وعن جندب بن سفيان قال : إني لعند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذ جاءه بشير من سرية بعثها ، فأخبره بنصر الله الذي نصر سريته وبفتح الله الذي فتح لهم . قال : [ ص: 294 ] فذكر نحو حديث تقدم لجندب بن سفيان وزاد : فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند ذلك : " سيكون بعدي فتن كقطع الليل المظلم تصدم كصدم الحماة وفحول الثيران ، يصبح الرجل فيها مسلما ويمسي كافرا ، ويمسي فيها مسلما ويصبح كافرا " . فقال رجل من المسلمين : فكيف نصنع عند ذلك يا رسول الله ؟ قال : " ادخلوا بيوتكم وأخملوا ذكركم " . فقال رجل من المسلمين : أفرأيت إن دخل على أحدنا في بيته ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " فليمسك بيده ، وليكن عبد الله المقتول ، ولا يكن عبد الله القاتل ، فإن الرجل يكون في قبة الإسلام فيأكل مال أخيه ويسفك دمه ويعصي ربه ويكفر بخالقه وتجب له جهنم " . رواه أبو يعلى ، وفيه عبد الحميد بن بهرام وشهر بن حوشب وقد وثقا وفيهما ضعف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث