الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

جزء التالي صفحة
السابق

ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون

عن الشعبي -رحمة الله عليه - : زبور داود -عليه السلام- والذكر : التوراة ، وقيل : اسم لجنس ما أنزل على الأنبياء من الكتب ، والذكر : أم الكتاب ، يعني : اللوح ، أي : يرثها المؤمنون بعد إجلاء الكفار ؛ كقوله تعالى : وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الأرض ومغاربها [الأعراف : 137 ] ، قال موسى لقومه استعينوا بالله واصبروا إن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين [الأعراف ] ، وعن ابن عباس -رضي الله عنه - : هي أرض الجنة ، وقيل : الأرض المقدسة ، ترثها أمة محمد ، صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث