الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الركن الأول اللفظ

جزء التالي صفحة
السابق

والنظر في : أركانه وأحكامه ، فهذان نظران : النظر الأول : في أركانه

وهي : اللفظ والأهل :

الركن الأول : اللفظ وهو ينقسم إلى الصريح والكناية ، ففي الجواهر : [ ص: 210 ] صريحه : دبرتك وأنت مدبر وأنت حر عن دبر مني ، وأنت حر بعد موتي تدبيرا ، وأنت عتيق عن دبر ، ونحوه مما يفيد تعليق عتقه بموته على الإطلاق ، لا على وجه الوصية بخلاف تقييده بوجه مخصوص ، كقوله : إن مت من مرضي هذا أو سفري هذا . فهذا وصية لا تدبير ، وكنايته : أنت حر بعد موتي ويوم أموت فهو وصية إلا أن يريد التدبير ونحوه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث