الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرة بن كعب السلمي

( 756 ) حدثنا عبدان بن أحمد ، ثنا عبد الله بن الصباح العطار ، ثنا بدل بن المحبر ، ثنا شعبة ، أخبرني عمرو بن مرة ، ومنصور بن المعتمر ، وقتادة ، عن سالم بن أبي الجعد ، يحدث ، عن ابن السمط ، قال : قلت لكعب بن مرة ، أو مرة بن كعب السلمي - شك شعبة - : حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لله أبوك واحذر ، قال : دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم على مضر ، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله قد أعطاك الله واستجاب لك ونصرك ، وإن قومك قد هلكوا فادع الله لهم أن يسقيهم ، فقال : " اللهم اسقنا غيثا مغيثا ، مريئا مريعا ، غدقا طبقا عاجلا غير رائث ، نافعا غير ضار " قال : فما أتت علينا جمعة حتى مطرنا .

فقلت : حدثنا حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لله أبوك واحذر ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ما من عبد مسلم يعتق رجلا مسلما إلا كان فكاكه من النار ، يجزى بكل عظم من عظامه عظما من عظامه ، وما من عبد مسلم يعتق امرأتين مسلمتين إلا كانتا فكاكه من النار ، يجزى كل عظمين من عظامهما عظما من عظامه ، وما من امرأة مسلمة تعتق امرأة مسلمة إلا كانت فكاكها من النار ، يجزى كل عظم من عظامها عظما من عظامها من النار
" .

[ ص: 320 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث