الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الباء مع الدال وما يثلثهما

( ب د ي ) : بدا يبدو بدوا ظهر فهو باد ويتعدى بالهمزة فيقال أبديته وبدا إلى البادية بداوة بالفتح والكسر خرج إليها فهو باد أيضا والبدو مثال فلس خلاف الحضر والنسبة إلى البادية بدوي على غير قياس والبوادي جمع البادية وبدا له في الأمر ظهر له ما لم يظهر أولا والاسم البداء مثل : سلام وبدأت الشيء وبالشيء أبدأ بدءا بهمز الكل وابتدأت به قدمته وأبدأت لغة والبداءة بالكسر والمد وضم الأول لغة اسم منه أيضا والبداية بالياء مكان الهمز عامي نص عليه ابن بري وجماعة والبدأة مثل : تمرة بمعناه يقال لك البدأة أي الابتداء ومنه يقال فلان بدء قومه إذا كان سيدهم ومقدمهم وكان ذلك في ابتداء الأمر أي في أوله وبدأ الله تعالى الخلق وأبدأهم بالألف خلقهم وبدأ البئر احتفرها فهي بديء أي حادثة وهي خلاف العادية القديمة والبديء الأمر العجيب وبدأ الشيء حدث وأبدأته أحدثته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث