الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من أجاز طلاق الثلاث لقول الله تعالى الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان

4961 9 - حدثني محمد بن بشار ، حدثنا يحيى ، عن عبيد الله قال : حدثني القاسم بن محمد ، عن عائشة أن رجلا طلق امرأته ثلاثا ، فتزوجت فطلق ، فسئل النبي - صلى الله عليه وسلم - أتحل للأول ؟ قال : لا ، حتى يذوق عسيلتها كما ذاق الأول .

التالي السابق


مطابقته للترجمة في قوله " طلق امرأته ثلاثا " ; فإنه ظاهر في كونها مجموعة .

ويحيى هو القطان ، وعبيد الله هو ابن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب ، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق رضي الله تعالى عنه .

قوله ( فطلق ) ; أي الزوج الثاني .

قوله ( للأول ) ; أي للزوج الأول .

قوله ( قال : لا ) ; أي لا تحل ( حتى يذوق ) الزوج الثاني ( عسيلتها كما ذاق ) الزوج ( الأول ) ، والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث