الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإنما يسرناه بلسانك لعلهم يتذكرون

جزء التالي صفحة
السابق

فإنما يسرناه بلسانك لعلهم يتذكرون فارتقب إنهم مرتقبون

فإنما يسرناه بلسانك فذلكة للسورة. ومعناها: ذكرهم بالكتاب المبين فإنما يسرناه أي: سهلناه، حيث أنزلناه عربيا بلسانك بلغتك إرادة أن يفهمه قومك فيتذكروا "فارتقب" فانتظر ما يحل بهم إنهم مرتقبون ما يحل بك متربصون بك الدوائر.

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من قرأ سورة حم الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك" وعنه عليه السلام: "من قرأ سورة حم التي ذكر فيها الدخان في ليلة [ ص: 479 ] جمعة أصبح مغفورا له".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث