الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في فضل الغرس

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في فضل الغرس

1382 حدثنا قتيبة حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه إنسان أو طير أو بهيمة إلا كانت له صدقة قال وفي الباب عن أبي أيوب وجابر وأم مبشر وزيد بن خالد قال أبو عيسى حديث أنس حديث حسن صحيح

التالي السابق


بفتح الغين المعجمة وسكون الراء قال في الصراح غرس بالفتح نشاندن درخت .

قوله : ( يغرس ) بكسر الراء ، قال في القاموس : غرس الشجر يغرسه أثبته في الأرض كأغرسه والغرس [ ص: 529 ] المغروس ( أو يزرع ) أو للتنويع ؛ لأن الزرع غير الغرس ( زرعا ) نصبه وكذا نصب غرسا على المصدرية ، أو على المفعولية ( فيأكل منه ) أي : مما ذكر من المغروس ، أو المزروع ( إنسان ) ولو بالتعدي ( أو طير ، أو بهيمة ) أي : ولو بغير اختياره ( إلا كانت له صدقة ) قال الطيبي الرواية برفع الصدقة على أن ( كانت ) تامة . انتهى ، قال القاري : وفي نسخة يعني : من المشكاة بالنصب على أن الضمير راجع إلى المأكول وأنث لتأنيث الخبر . انتهى ، والحديث رواه مسلم عن جابر ، وفيه : وما سرق منه له صدقة ، وفي رواية له عنه : لا يغرس مسلم غرسا فيأكل منه إنسان ، ولا دابة ، ولا طير إلا كان له صدقة إلى يوم القيامة . قوله : ( وفي الباب عن أبي أيوب ) أخرجه أحمد عنه مرفوعا ما من رجل يغرس غرسا إلا كتب الله من الأجر قدر ما يخرج من ذلك الغرس قال المنذري : رواته محتج بهم في الصحيح إلا عبد الله بن عبد العزيز الليثي ( وأم مبشر ) بضم الميم وفتح الموحدة ، وكسر الشين المشددة صحابية مشهورة امرأة زيد بن حارثة وحديثها أخرجه مسلم ( وجابر ) أخرجه مسلم ( وزيد بن خالد ) لينظر من أخرجه ، وفي الباب أحاديث أخرى ذكرها المنذري في الترغيب في باب الزرع وغرس الأشجار المثمرة .

قوله : ( حديث أنس حديث حسن صحيح ) وأخرجه البخاري ، ومسلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث