الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في شرائط ركن الرهن

جزء التالي صفحة
السابق

( ومنها ) أن يكون محتملا للاستيفاء من الرهن فإن لم يحتمل ، لم يصح الرهن به ; ; لأن الارتهان استيفاء وعلى هذا يخرج الرهن بالقصاص في النفس وما دونها أنه لا يجوز ; ; لأنه لا يمكن استيفاء القصاص من الرهن ، ويجوز الرهن بأرش الجناية ; ; لأن الاستيفاء من الرهن ممكن فصح الرهن به وعلى هذا أيضا يخرج الرهن بالشفعة أنه لا يصح ; ; لأن حق الشفعة لا يحتمل الاستيفاء من الرهن ; فلم يصح الرهن به وعلى هذا [ ص: 145 ] أيضا يخرج الرهن بالكفالة بالنفس فإنه لا يجوز ; ; لأن المكفول به مما لا يحتمل الاستيفاء من الرهن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث