الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في المعاني التي هي عذر في فسخ المعاملة

جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) :

وأما المعاني التي هي عذر في فسخها فما ذكرنا في كتاب المزارعة ، ومن الأعذار التي في جانب العامل أن يكون سارقا معروفا بالسرقة فيخاف الثمر والسعف .

( فصل ) :

وأما الذي ينفسخ به عقد المعاملة فأنواع : منها صريح الفسخ ، ومنها الإقالة ، ومنها انقضاء المدة ، ومنها موت المتعاقدين ، وقد مر في كتاب المزارعة .

( فصل ) :

وأما حكم المعاملة المنفسخة فعلى نحو حكم المزارعة المنفسخة - والله تعالى أعلم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث