الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 446 ) فصل : وفي مسح الرأس على مقنعتها روايتان : إحداهما ، يجوز ; لأن أم سلمة كانت تمسح على خمارها [ ص: 187 ] ذكره ابن المنذر . وقد روي { عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بالمسح على الخفين والخمار } ; ولأنه ملبوس للرأس معتاد ، يشق نزعه ، فأشبه العمامة .

والثانية ، لا يجوز المسح عليه ; فإن أحمد سئل : كيف تمسح المرأة على رأسها ؟ قال : من تحت الخمار ، ولا تمسح على الخمار ، قال : وقد ذكروا أن أم سلمة كانت تمسح على خمارها . وممن قال لا تمسح على خمارها . نافع ، والنخعي ، وحماد بن أبي سليمان ، والأوزاعي ، وسعيد بن عبد العزيز ; لأنه ملبوس لرأس المرأة ، فلم يجز المسح عليه ، كالوقاية ، ولا يجزئ المسح على الوقاية ، رواية واحدة . لا نعلم فيه خلافا ; لأنها لا يشق نزعها ، فهي كالطاقية للرجل . والله أعلم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث