الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

قال : ( ومن ضرب عضوا فأذهب منفعته ففيه دية كاملة كاليد إذا شلت ، والعين إذا ذهب ضوءها ) لأن التعلق تفويت جنس المنفعة لا فوات الصورة [ ص: 401 ] ( ومن ضرب صلب غيره فانقطع ماؤه تجب الدية ) لتفويت جنس المنفعة ( وكذا لو أحدبه ) لأنه فوت جمالا على الكمال وهو استواء القامة ( فلو زالت الحدوبة لا شيء عليه ) لزوالها لا عن أثر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث