الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير

جزء التالي صفحة
السابق

وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير

فوق عباده : تصوير للقهر والعلو بالغلبة والقدرة ; كقوله : وإنا فوقهم قاهرون [الأعراف : 127] ، الشيء أعم العام ; لوقوعه على كل ما يصح أن يعلم ويخبر عنه ، فيقع [ ص: 331 ] على القديم ، والجرم ، والعرض ، والمحال ، والمستقيم ; ولذلك صح أن يقال في الله - عز وجل - : شيء لا كالأشياء ، كأنك قلت : معلوم لا كسائر المعلومات ، ولا يصح : جسم لا كالأجسام .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث