الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ومن سورة الفتح

جزء التالي صفحة
السابق

3264 حدثنا عبد بن حميد قال حدثني سليمان بن حرب حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس أن ثمانين هبطوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه من جبل التنعيم عند صلاة الصبح وهم يريدون أن يقتلوه فأخذوا أخذا فأعتقهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله وهو الذي كف أيديهم عنكم وأيديكم عنهم الآية قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح

التالي السابق


قوله : ( أن ثمانين هبطوا ) أي نزلوا وفي رواية أحمد : لما كان يوم الحديبية هبط على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ثمانون رجلا من أهل مكة بالسلاح ( أن يقتلوه ) أي رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فأخذوا ) بصيغة المجهول أي الثمانون ( فأعتقهم ) وفي رواية أحمد : فعفا عنهم . قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه أحمد ومسلم وأبو داود والنسائي في التفسير .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث