الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كلمات له في الزهد والورع

ومن مفاريد أقواله الدالة على حقائق أحواله : حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، قال : حدثني أبي ، ثنا أبو معاوية ، ثنا الأعمش ، عن مجاهد ، قال : قال عمر : وجدنا خير عيشنا الصبر .

حدثنا أبو بكر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا أبو معاوية ووكيع ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، قال : قال عمر في خطبة : تعلمون أن الطمع فقر ، وأن اليأس غنى ، وأن الرجل إذا يئس من شيء استغنى عنه .

رواه ابن وهب ، عن الثوري ، عن هشام ، عن زيد بن الصلت ، عن عمر .

حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد ، ثنا أحمد بن سعيد ، ثنا ابن وهب به ، ثنا أبو حامد بن جبلة ، ثنا محمد بن إسحاق [ ص: 51 ] الثقفي ، ثنا عبد الله بن عمر ، ثنا محمد بن فضيل ، ثنا زكريا بن أبي زائدة ، عن عامر الشعبي ، قال : قال عمر : والله لقد لان قلبي في الله حتى لهو ألين من الزبد ، ولقد اشتد قلبي في الله حتى لهو أشد من الحجر .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن أبي سهل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا محمد بن بشر ، ثنا مسعر ، عن عون بن عبد الله بن عتبة ، قال : قال عمر بن الخطاب : جالسوا التوابين فإنهم أرق شيء أفئدة .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن أبي خالد ، قال : قال عمر : كونوا أوعية الكتاب ، وينابيع العلم ، وسلوا الله رزق يوم بيوم .

حدثنا ابن حيان ، ثنا أبو يحيى الرازي ، ثنا هناد بن السري ، ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، قال : سمع عمر بن الخطاب - رضي الله تعالى عنه - رجلا يقول : اللهم إني أستنفق مالي ونفسي في سبيلك ، فقال عمر : أولا يسكت أحدكم إذا ، فإن ابتلي صبر ، وإن عوفي شكر .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا الوليد بن شجاع بن الوليد ، حدثني أبي ، حدثني زياد بن خيثمة ، عن محمد بن جحادة أن حبيب بن أبي ثابت حدثهم ، عن يحيى بن جعدة قال : قال عمر : لولا ثلاث لأحببت أن أكون قد لقيت الله : لولا أن أضع جبهتي لله ، أو أجلس في مجالس ينتقى فيها طيب الكلام كما ينقى جيد التمر ، أو أن أسير في سبيل الله عز وجل .

رواه عن حبيب منصور بن المعتمر ، والثوري والمسعودي في جماعة .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا سليمان بن داود ، ثنا شعبة ، عن سليمان التيمي ، عن أبي عثمان النهدي ، قال عمر بن الخطاب : الشتاء غنيمة العابدين .

رواه زائدة وجماعة عن التيمي مثله .

حدثنا أبي ، ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسين ، ثنا أبو كريب ، ثنا المطلب بن زياد ، عن عبد الله بن عيسى ، قال : كان في وجه عمر خطان أسودان من البكاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث