الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الجلوس للتعزية

جزء التالي صفحة
السابق

( 1655 ) فصل : قال أبو الخطاب : يكره الجلوس للتعزية . وقال ابن عقيل : يكره الاجتماع بعد خروج الروح ; لأن فيه تهييجا للحزن . وقال أحمد : أكره التعزية عند القبر ، إلا لمن لم يعز ، فيعزي إذا دفن الميت ، أو قبل أن يدفن . وقال : إن شئت أخذت بيد الرجل في التعزية ، وإن شئت لم تأخذ . وإذا رأى الرجل قد شق ثوبه على المصيبة عزاه ، ولم يترك حقا لباطل ، وإن نهاه فحسن .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث