الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في صلاة النفل

جزء التالي صفحة
السابق

( و ) الأصح ( أن الجماعة تندب في الوتر ) إذا فعل في رمضان سواء أفعل عقب التراويح أم بعدها أم من غير فعلها وسواء أفعلت التراويح ( جماعة ) أم لا ( والله أعلم ) لنقل الخلف ذلك عن السلف نعم من له تهجد لا يوتر معهم بل يؤخر وتره لما بعد تهجده أما وتر غير رمضان فلا يسن له جماعة كغيره .

التالي السابق


حاشية ابن قاسم

( قوله : أم بعدها ) هلا قال أم قبلها .



حاشية الشرواني

( قوله : أم بعدها ) هلا قال أم قبلها سم عبارة البصري قوله أم بعدها لعل الأصوب قبلها قوله ووقع السؤال في قضاء وتر رمضان بعد خروجه هل تسن له الجماعة ، والقنوت الظاهر نعم . ا هـ . وقد يجاب بأنه يغني عن أم قبلها قوله نعم من له تهجد إلخ أي كما مر قبيل قول المتن ، فإن أوتر إلخ ( قوله : كغيره ) أي من القسم الأول .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث