الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه

والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير

73 - والذين كفروا بعضهم أولياء بعض ظاهره إثبات الموالاة بينهم، ومعناه: نهي المسلمين عن موالاة الكفار، وموارثتهم، وإيجاب مباعدتهم، ومصارمتهم، وإن كانوا أقارب، وأن يتركوا يتوارثون بعضهم بعضا، ثم قال: إلا تفعلوه أي: إلا تفعلوا ما أمرتكم به من تواصل المسلمين، وتولي بعضهم بعضا، حتى في التوارث، تفضيلا لنسبة الإسلام على نسبة القرابة، ولم تجعلوا قرابة الكفار كلا قرابة، تكن فتنة في الأرض وفساد كبير تحصل فتنة في الأرض، [ ص: 660 ] ومفسدة عظيمة; لأن المسلمين ما لم يصيروا يدا واحدة على الشرك، كان الشرك ظاهرا، والفساد زائدا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث