الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

وتجنب حائض وجنب له ،

التالي السابق


( و ) ندب ( تجنب حائض ) ونفساء ( و ) شخص ( جنب ) بجماع أو إخراج مني بلذة معتادة أو احتلام ( له ) أي المحتضر ، وكذا سائر ما تكرهه الملائكة ككلب وتمثال وآلة لهو فلا يترك شيء منها في المحل الذي فيه ، ويندب تبخيره بما له رائحة ذكية كالعود ورشه بنحو ماء ورد للملائكة الحاضرين للقبض ، وطرد الشياطين الفائتين وحضور أحب أهله إليه ، وكثرة الدعاء له وللحاضرين لرجاء إجابته بتأمين الملائكة الحاضرين ، وإبعاد من لا صبر له ، وطهارته وطهارة كل ما تعلق به وترك البكاء بمجرد إسالة الدموع .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث