الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من فضائل إبراهيم الخليل صلى الله عليه وسلم

2370 حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا المغيرة يعني ابن عبد الرحمن الحزامي عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اختتن إبراهيم النبي عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم

التالي السابق


قوله صلى الله عليه وسلم : ( اختتن إبراهيم النبي ، وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم ) ، رواة مسلم متفقون على تخفيف ( القدوم ) .

ووقع في روايات البخاري الخلاف في تشديده وتخفيفه . قالوا : وآلة النجار يقال لها قدوم بالتخفيف لا غير . وأما ( القدوم ) مكان بالشام ففيه التخفيف . فمن رواه بالتشديد أراد القرية ، ومن رواه بالتخفيف تحتمل القرية والآلة ، والأكثرون على التخفيف ، وعلى إرادة الآلة . وهذا الذي وقع هنا : وهو ابن ثمانين سنة هو الصحيح ، ووقع في الموطأ : وهو ابن مائة وعشرين سنة موقوفا على أبي هريرة ، وهو متأول ، أو مردود . وسبق بيان حكم الختان في أوائل كتاب الطهارة في خصال الفطرة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث