الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التعدي في الحرمات العظام

جزء التالي صفحة
السابق

13825 أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا ابن جريج قال : قلت لعطاء : رجل وجد يأكل لحم الخنزير ، وقال : أشتهيه ، أو مرت به بدنة فنحرها ، وقد علم أنها بدنة ، أو امرأة أفطرت في رمضان ، [ ص: 445 ] فقالت : أنا حائض ، فنظر إليها النساء فإذا هي غير حائض ، أو رجل واقع امرأته في رمضان ، أو أصاب امرأته حائضا ، أو قتل صيدا في الحرم متعمدا ، أو شرب خمرا ، أو ترك بعض الصلاة فذكرتهن له ، فقال : ما كان الله نسيا لو شاء جعل في ذلك شيئا يسميه ما سمعت في ذلك بشيء ، ثم رجع إلى أن قال : " إن فعل ذلك مرة ، فليس عليه شيء ، فإن عاود ذلك فلينكل " . وذكر الرجل الذي قبل المرأة ، وأقول : الذي أصاب أهله في رمضان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث