الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب العنين وغيره

جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا كان بالزوجة عيب فلا خيار للزوج ) . وقال الشافعي رحمه الله : ترد بالعيوب الخمسة : وهي الجذام ، والبرص ، والجنون ، والرتق ، والقرن ; لأنها تمنع الاستيفاء حسا أو طبعا . [ ص: 522 - 523 ] والطبع مؤيد بالشرع قال عليه الصلاة والسلام : { فر من المجذوم فرارك من الأسد }ولنا أن فوت الاستيفاء أصلا بالموت لا يوجب الفسخ فاختلاله بهذه العيوب أولى ، وهذا ; لأن الاستيفاء من الثمرات ، والمستحق هو التمكن وهو حاصل .

التالي السابق


حديث : قال عليه السلام : { فر من المجذوم فرارك من الأسد }; قلت : أخرجه البخاري تعليقا عن سعيد بن ميناء عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا عدوى ، ولا طيرة ، ولا هامة ، ولا صفر ، وفر من المجذوم فرارك من الأسد أو قال : من الأسود }انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث