الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ص و ب ) : أصاب السهم إصابة وصل الغرض وفيه [ ص: 350 ] لغتان أخريان إحداهما صابه صوبا من باب قال والثانية يصيبه صيبا من باب باع وصابه المطر صوبا من باب قال والمطر صوب تسمية بالمصدر وسحاب صيب ذو صوب وأصاب الرأي فهو مصيب وأصاب الرجل الشيء أراده ومنه قولهم أصاب الصواب فأخطأ الجواب أي أراد الصواب وأصاب في قوله وفعله والاسم الصواب وهو ضد الخطأ والصوب وزان فلس مثل الصواب وصابه أمر يصوبه صوبا وأصابه إصابة لغتان ورمى فأصاب وأصاب بغيته نالها وأصابه الشيء إذا أدركه ومنه يقال أصابه من قول الناس ما أصابه والمصيبة الشدة النازلة وجمعها المشهور مصائب قالوا والأصل مصاوب وقال الأصمعي قد جمعت على لفظها بالألف والتاء فقيل مصيبات قال وأرى أن جمعها على مصائب من كلام أهل الأمصار واسم المفعول من صابه مصوب على النقص ومن أصابه بالألف مصاب وجبر الله مصابه أي مصيبته .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث