الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه بل الظالمون في ضلال مبين

جزء التالي صفحة
السابق

هذا خلق الله [11]

مبتدأ وخبر فأروني ماذا خلق الذين من دونه "ما" في موضع رفع بالابتداء وخبره "ذا" وذا بمعنى الذي وخلق واقع على هاء محذوفة على هذا، تقول: ماذا تعلمت أنحو أم شعر؟ ويجوز أن يكون "ما" في موضع نصب بخلق و"ذا" زائدة، وعلى هذا تقول: ماذا تعلمت أنحوا أم شعرا؟ بل الظالمون رفع بالابتداء في ضلال مبين في موضع الخبر.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث