الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون

جزء التالي صفحة
السابق

أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون [18]

لأن لفظ "من" تؤدى عن الجماعة فلهذا قال: لا يستوون. هذا قول كثير من النحويين، وقال بعضهم: يستوون لاثنين إلا أن الاثنين جمع، لأنه واحد جمع مع آخر. والحديث يدل على هذا القول لأنه عن ابن عباس رحمه الله وغيره قال: نزلت أفمن كان مؤمنا في علي بن أبي طالب رضي الله عنه، كمن كان فاسقا في الوليد بن عقبة بن أبي معيط.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث