الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رد المحكم الصريح في النصوص من تعيين التكبير للدخول في الصلاة

المثال الخامس عشر :

رد المحكم الصريح من تعيين التكبير للدخول في الصلاة بقوله : { إذا قمت إلى الصلاة فكبر } وقوله : { تحريمها التكبير } وقوله : { لا يقبل الله صلاة أحدكم حتى يضع الوضوء مواضعه ثم يستقبل القبلة ويقول : الله أكبر } وهي نصوص في غاية الصحة فردت بالمتشابه من قوله : { وذكر اسم ربه فصلى } .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث