الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فذكر إنما أنت مذكر

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : فذكر إنما أنت مذكر الآيات . أخرج ابن أبي شيبة وأحمد، وعبد بن حميد ومسلم والترمذي والنسائي، وابن جرير والحاكم، وابن مردويه والبيهقي في الأسماء والصفات، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله ثم قرأ فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمصيطر .

وأخرج الحاكم وصححه، عن جابر قال : قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم لست عليهم بمصيطر بالصاد .

وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر، وابن أبي حاتم ، وابن مردويه عن ابن عباس في قوله : لست عليهم بمصيطر يقول : بجبار فاعف عنهم [ ص: 390 ] واصفح .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد عن قتادة لست عليهم بمصيطر قال : بقاهر .

أخرج عبد بن حميد، وابن جرير عن قتادة لست عليهم بمصيطر قال : كل عبادي إلي .

وأخرج ابن أبي حاتم عن الضحاك بمصيطر قال : بمسلط .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر عن مجاهد لست عليهم بمصيطر قال : جبار إلا من تولى وكفر قال : حسابه على الله .

وأخرج أبو داود في ناسخه عن ابن عباس لست عليهم بمصيطر قال : نسخ ذلك فقال : فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم .

وأخرج ابن المنذر عن ابن عباس في قوله : إن إلينا إيابهم قال : مرجعهم .

[ ص: 391 ] وأخرج ابن أبي حاتم عن عطاء مثله .

وأخرج الطستي عن ابن عباس أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن قوله : عز وجل إن إلينا إيابهم قال : الإياب المرجع، قال : وهل تعرف العرب ذلك قال : نعم أما سمعت عبيد بن الأبرص يقول :


وكل ذي غيبة يئوب وغائب الموت لا يئوب

وقال الآخر :

فألقت عصاها واستقر بها النوى     كما قر عينا بالإياب المسافر



وأخرج ابن أبي حاتم عن السدي إن إلينا إيابهم قال : منقلبهم .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير عن قتادة إن إلينا إيابهم ثم إن علينا حسابهم قال : إلى الله الإياب وعلى الله الحساب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث