الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ليس لهم طعام إلا من ضريع

جزء التالي صفحة
السابق

ليس لهم طعام إلا من ضريع [6] اختلف أهل التأويل في تفسير الضريع، فروى ابن أبي طلحة ، عن ابن عباس قال: الضريع شجر من نار . وقال ابن زيد : الضريع الشوك من النار. وهو عند العرب شوك يابس لا ورق فيه. وعن عكرمة : الضريع الحجارة. وعن الحسن قولان: أحدهما: الضريع الزقوم، والآخر أن الضريع الذي يضرع ويذل من أكله لمرارته وخشونته.

قال أبو جعفر : وهذا القول جامع للأقوال كلها. وقد قال عطاء : الضريع الشبرق. قال أبو جعفر : وهذا القول الذي حكاه أهل اللغة، الشبرق شجر كثير الشوك، تعافه الإبل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث