الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فلما جاء آل لوط المرسلون قال إنكم قوم منكرون

جزء التالي صفحة
السابق

فلما جاء آل لوط المرسلون قال إنكم قوم منكرون قالوا بل جئناك بما كانوا فيه يمترون وأتيناك بالحق وإنا لصادقون فأسر بأهلك بقطع من الليل واتبع أدبارهم ولا يلتفت منكم أحد وامضوا حيث تؤمرون وقضينا إليه ذلك الأمر أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين

قوله عز وجل: فأسر بأهلك بقطع من الليل فيه ثلاثة تأويلات: أحدها: بآخر الليل ، قاله الكلبي.

الثاني: ببعض الليل ، قاله مقاتل.

الثالث: بظلمة الليل ، قاله قطرب ، ومنه قول الشاعر :


ونائحة تنوح بقطع ليل على رجل بقارعة الصعيد



قوله عز وجل: وقضينا إليه ذلك الأمر أي أوحينا إليه ذلك الأمر. أن دابر هؤلاء مقطوع مصبحين فيه وجهان: أحدهما: آخرهم.

الثاني: أصلهم. مقطوع مصبحين أي يستأصلون بالعذاب عند الصباح.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث