الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 1019 ) مسألة : قال : ( ويركع للطواف ) يعني في أوقات النهي ، وممن طاف بعد الصبح والعصر وصلى ركعتين ابن عمر ، وابن الزبير ، وعطاء ، وطاوس ، وفعله ابن عباس ، والحسن ، والحسين ، ومجاهد ، والقاسم بن محمد ، وفعله عروة بعد الصبح ، وهذا مذهب عطاء ، والشافعي ، وأبي ثور . وأنكرت طائفة ذلك ، منهم أبو حنيفة ، ومالك . واحتجوا بعموم أحاديث النهي .

ولنا ، ما روى جبير بن مطعم ، { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يا بني عبد مناف ، لا تمنعوا أحدا طاف بهذا البيت ، وصلى في أي ساعة شاء ، من ليل أو نهار } . رواه الأثرم ، والترمذي ، وقال : حديث صحيح . ولأنه قول من سمينا من الصحابة ، ولأن ركعتي الطواف تابعة له ، فإذا أبيح المتبوع ينبغي أن يباح التبع ، وحديثهم مخصوص بالفوائت ، وحديثنا لا تخصيص فيه ، فيكون أولى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث