الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ء ف خ ) : اليأفوخ يهمز وهو أحسن وأصوب ولا يهمز ذكر ذلك الأزهري : فمن همزه قال هو في تقدير يفعول ومنه يقال أفخته إذا ضربت يأفوخه ومن ترك الهمز قال في تقدير فاعول ويقال يفخته واليافوخ وسط الرأس ولا يقال يافوخ حتى يصلب ويشتد بعد الولادة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث