الخميس 17 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم قول الزوج لزوجته أنت أطلقتي

الأحد 29 شعبان 1429 - 31-8-2008

رقم الفتوى: 112073
التصنيف: الطلاق

 

[ قراءة: 13075 | طباعة: 437 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

قلت لزوجتي في لحظة غضب: (أنت أطلقتي)وحين هدأ الغضب رئيت أنني لم أطلقها, حيث إنني فقط قلت لها: أنت أطلقتي ولم أقل أنت طالق, ثم استمرت الحياة عادية كأي زوجين لكن كل فترة أشك في الأمر. فبرجاء الإفادة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فلا فرق بين العبارتين أنت أطلقت وأنت طالق لكونهما من صريح الطلاق.

قال الكاساني: والطلاق في الشرع نوعان صريح وكناية أما الصريح فهو اللفظ الذي لا يستعمل إلا في حل النكاح قيد النكاح وهو لفظ الطلاق أو التطليق. فلا يحتاج فيها إلى النية لوقوع الطلاق. اهـ

وبناء عليه فإن زوجتك قد طلقت منك لما ذكرت، إلا أن يكون الغضب قد غطى عقلك وأزال إدراكك، وأما مجرد وجوده فلا يمنع وقوع الطلاق على الصحيح، وما دمت تعنى ما صدر منك فالظاهر كون الغضب خفيفا فيقع عليك الطلاق، لكن لك مراجعة زوجتك قبل انقضاء عدتها دون عقد جديد، وعليك أن تحذر كل الحذر من التساهل في ألفاظ الطلاق وإجرائها على اللسان على أي حال جدا أو هزلا لئلا توقع نفسك في الحرج والمشقة فخذ العبرة مما كان.

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 38518، 52232، 3073.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة