قال ابن عيينة : من صلى الصلوات الخمس فقد شكر الله تعالى، ومن دعا للوالدين في أدبار الصلوات فقد شكر لهما 


محور الحج  »   الحج والعمرة أحكام العمرة » صفة العمرة (61)

 
رقـم الفتوى : 12566
عنوان الفتوى: لا حرج في حلق الرأس للتحلل من أي مكان
السؤال

1-شخص أحرم للعمرة في رمضان هو وزوجه، وبعد الانتهاء من السعي ذهب إلى مدينة جدة قبل أن يحلق حيث قام بفك الإحرام في مدينة جدة. هل عليه شيء أم عمرته تامة؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن أحرم بالعمرة وأتى بها إلا أنه أخر حلق رأسه أو تقصيره حتى رجع إلى بلده، سواء كانت جدة أو غيرها، فلا حرج عليه بشرط ألا يفعل ما ينافي إحرامه.
فإن فعل ما ينافي إحرامه جاهلاً أو ناسياً، كأن لبس المخيط أو تطيب فلا شيء عليه أيضاً، وبهذا أفتى الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة